If a Sahib Tarteeb Missed His Fajr and Remembered During the Jumuah Khutbah

CategoriesSalaah [778]

Fatwa ID: 06018

 

Answered by: Maulana Syed Johir Miah

 

Question:

 

If a sahib tarteeb missed Fajr and realised during Jumuah khutbah that he did not do Qada of Fajr, what should he do? The person ended up reading Salaatul Jumuah and did Qada of Fajr after the Jumuah Salah.

 

 

In the name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful

 

Answer:

 

Sayyiduna Anas Bin Malik ( رضى الله عنه ) stated that the Messenger (صلى الله عليه وسلم) said:

«مَن نَسِيَ صَلاَةً فَلْيُصَلِّ إذا ذَكَرَها، لاَ كَفّارَةَ لَها إلّا ذَلِكَ ﴿وأقِمِ الصَّلاَةَ لِذِكْرِي﴾ [طه ١٤]»،

“If anyone forgets a prayer he should pray that prayer when he remembers it. There is no expiation except to pray the same.” Then he recited: “Establish prayer for My (i.e. Allah’s) remembrance.” ( Surah Taha, Verse 14).1

 

Whoever misses a Salah will do Qada of it (discharges) when he remembers it. He will perform it prior to the Salah of that actual time unless he fears that the Salah of that time will be missed due to the scarcity of time, in which case he will concentrate on the performance of the Salah of that time over the missed Salah, and then he will discharge the missed Salah (Qada).

 

Whoever has missed some Salah, he will arrange them for their discharge (Qada) in the sequence in which they originally became compulsory, unless the missed Salah are more than five, in which case the sequential order is waived.2

 

A person who observes the sequential order of prayers is known as Sahibut Tarteeb.

 

Someone who has missed six Salah or more is not required to follow the sequential order as he is no longer a Sahibut Tarteeb.

 

In the aforementioned case, if a Sahib Tarteeb did not perform the Qada before the Jumuah Salah and realised during Jumuah khutbah, then he should make Qada of the Fajr Salah and join in Jumuah Salah thereafter.

 

 

Only Allah knows best.

Written by Maulana Syed Johir Miah

Checked and approved by Mufti Mohammed Tosir Miah

Darul Ifta Birmingham

 

 

 

 

 

1 Sahih Bukhari, Hadith Number 597, 122/1, Dar Tuqin Najah, 1422 H.

 

 

2 (ولا يعود) لزوم الترتيب (بعد سقوطه بكثرتها) أي الفوائت (بعود الفوائت إلى القلة) بـ(سبب القضاء) لبعضها على المعتمد، لان الساقط لا يعود (وكذا لا يعود) الترتيب (بعد سقوطه بباقي المسقطات) السابقة من النسيان والضيق، حتى لو خرج الوقت في خلال الوقتية لا تفسد وهو مؤد، هو الاصح.

Durrul Mukhtar, Haskafi, 97/1, Darul Kutub Al-Ilmiyyah, 1423 H.

 

 

(قَوْلُهُ بِكَثْرَتِها) مُتَعَلِّقٌ بِسُقُوطِهِ، وقَوْلُهُ بِعَوْدِ الفَوائِتِ مُتَعَلِّقٌ بِقَوْلِهِ ولا يَعُودُ، وقَوْلُهُ بِالقَضاءِ مُتَعَلِّقٌ بِقَوْلِهِ بِعَوْدِ الفَوائِتِ إلى القِلَّةِ ط.

(قَوْلُهُ بِسَبَبِ القَضاءِ لِبَعْضِها) كَما إذا تَرَكَ رَجُلٌ صَلاةَ شَهْرٍ مَثَلًا ثُمَّ قَضاها إلّا صَلاةً ثُمَّ صَلّى الوَقْتِيَّةَ ذاكِرًا لَها فَإنَّها صَحِيحَةٌ اهـ بَحْرٌ وقُيِّدَ بِقَضاءِ البَعْضِ لِأنَّهُ لَوْ قَضى الكُلَّ عادَ التَّرْتِيبُ عِنْدَ الكُلِّ كَما نَقَلَهُ القُهُسْتانِيُّ (قَوْلُهُ عَلى المُعْتَمَدِ) هُوَ أصَحُّ الرِّوايَتَيْنِ وصَحَّحَهُ أيْضًا فِي الكافِي والمُحِيطِ، وفِي المِعْراجِ وغَيْرِهِ وعَلَيْهِ الفَتْوى. وقِيلَ يَعُودُ التَّرْتِيبُ واخْتارَهُ فِي الهِدايَةِ. ورَدَّهُ فِي الكافِي والتَّبْيِينِ، وأطالَ فِيهِ البَحْرُ.

(قَوْلُهُ لِأنَّ السّاقِطَ لا يَعُودُ) وأمّا إذا قَضى الكُلَّ فالظّاهِرُ أنَّهُ يَلْزَمُهُ تَرْتِيبٌ جَدِيدٌ فَلا يُقالُ: إنّهُ عادَ تَأمَّلْ.

Raddul Muhtar, Ibn Abidin, 70/2, Darul Fikr, Beirut, Lebanon, 1412 H.

 

 

ومن فاتته الصلاة قضاها إذا ذكرها وقدمها لزوما على صلاة الوقت إلا أن يخاف فوات صلاة الوقت فيقدم صلاة الوقت ثم يقضيها فإن فاتته صلوات رتبها في القضاء كما وجبت في الأصل إلا أن تزيد الفوائت على ست صلوات فيسقط الترتيب فيها

Mukhtasarul Quduri, Quduri, 31, Darul Kutub Al-Ilmiyyah, Beirut, Lebanon, 1418 H.

 

 

ومن فاتَتْهُ صَلاة قَضاها إذا ذكرها وقدمها على فرض الوَقْت ولَو خافَ فَوت الوَقْت يقدم الوقتية ثمَّ يَقْضِيها ولَو فاتَتْهُ صلوات رتبها فِي القَضاء كَما وجَبت فِي الأصْل إلّا أن تزيد الفَوائِت على سِتّ صلوات فَيسْقط التَّرْتِيب فِيما بَين الفَوائِت وإن فاتَتْهُ اكثر من صَلاة يَوْم ولَيْلَة أجْزَأته الَّتِي بَدَأ بها ولَو قضى بعض الفَوائِت حَتّى قل ما بَقِي عاد التَّرْتِيب عِنْد البَعْض ومن صلى العَصْر وهُوَ ذاكر أنه لم يصل الظّهْر فَهِيَ فاسِدَة إلّا إذا كانَ فِي آخر الوَقْت وإذا فَسدتْ الفَرْضِيَّة لا يبطل أصل الصَّلاة عِنْد أبي حنيفَة وأبي يُوسُف وعند مُحَمَّد يبطل ثمَّ العَصْر يفْسد

Bidayatul Mubtadi, Margheenanee, 22/1, Maktaba Wa Matba’ah Muhammad Ali Sabah, Cairo.

 

 

باب قضاء الفوائت التّرتيب بين الفائتة والوقتيّة وبين الفوائت مستحقٌّ ويسقط بضيق الوقت والنّسيان وصيرورتها ستًّا ولم يعد بعودها إلى القلّة فلو صلّى فرضًا ذاكرًا فائتةً، ولو وترًا فسد فرضه موقوفًا

Kanzud Daqaaiq, Nasafee, 181, Darul Bashaairil Islamiyyah, Darus Siraj, 1432 H.

 

 

باب قضاء الفوائت ١ -[حكم الترتيب] الترتيب بين الفائتة والوقتية وبين الفوائت مستحق. ٢ -[ما يسقط الترتيب] ويسقط بأحد ثلاثة أشياء: ١ – ضيق الوقت المستحب في الأصح.

٢ – والنسيان. ٣ – وإذا صارت الفوائت ستا غير الوتر فإنه لا يعد مسقطا وإن لزم ترتيبه

Nurul Idah, Sharrumbulalee, 92/1, Al-Maktabatul Asriyyah, 2005.

 

 

 

 

 

About the author