Naming the Daughter Umm Sulaim

CategoriesMiscellaneous [614]

Fatwa ID: 05360

Answered by: Mufti Jamal Ahmed                                             

 

Question

 

I named my daughter as umm Sulaim. But the meaning of this name is “mother of Sulaim”. Have I made a mistake in naming my child? 

 

 

In the name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful

 

Answer

 

The Prophet Peace and Blessings Be Upon Him has said ” You will be called on the day of judgment by your name and your father’s name so keep good names.”

 

The name Umm Sulaim is a name of a female companion who was one of the maternal aunts of the Prophet Peace and Blessings Be Upon Him.

 

Umm means mother and Sulaim means ‘safe and sound’, thus it is a good name.

 

To keep names preceded with Umm meaning mother and Abu meaning father is allowed even though that person may not have any children.

 

 

 

Only Allah knows best

Written by Mufti Jamal Ahmed

Checked and approved by Mufti Mohammed Tosir Miah

Darul Ifta Birmingham

 

 

 

٤٧٦٨ – وعن أبي الدرداء – رضي الله عنه – قال: «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم، فأحسنوا أسماءكم» ” رواه أحمد، وأبو داود.

Mishkat,  Hadith no. 4768

 

 وأما غير أبي القاسم من الكنى فأجمع المسلمون على جوازه سواء كان له بن أو بنت فكني به أو بها أو لم يكن له ولد أو صغيرا أو كني بغير ولده ويجوز أن يكنى الرجل أبا فلان وأبا فلانة وأن تكنى المرأة أم فلانة وأم فلان وصح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول للصغير أخى أنس ياأبا عمير ما فعل النغير والله أعلم.

Sharhun Nawawi ala Muslim, pg.116,vol.14, Daru Ihya al Thurath al Arabi.

 

هي أم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام

 

رابط المادة: http://iswy.co/e10in7

 

وكانت خالة النبي صلى الله عليه وسلم، قال الإمام النووي: “أم حرام أخت أم سليم، أنهما كانتا خالتين لرسول الله صلى الله عليه وسلم، محرمتين إما من الرضاع وإما من النسب، فتحل له الخلوة بهما، وكان يدخل عليهما خاصة، لا يدخل على غيرهما من النساء إلا أزواجه” (شرح النووي على مسلم [16 / 10]).

 

رابط المادة: http://iswy.co/e10in7

 

وكانت خالة النبي صلى الله عليه وسلم، قال الإمام النووي: “أم حرام أخت أم سليم، أنهما كانتا خالتين لرسول الله صلى الله عليه وسلم، محرمتين إما من الرضاع وإما من النسب، فتحل له الخلوة بهما، وكان يدخل عليهما خاصة، لا يدخل على غيرهما من النساء إلا أزواجه” (شرح النووي على مسلم [16 / 10]).

 

رابط المادة: http://iswy.co/e10in7

 

                       

 

About the author